أقول لك سر؟  سؤال له وقع خاص على آذانك، تنتشي بسماعه وتولي صاحب السؤال اهتمامك و تنظر إليه بشغف منتظر ما سيقوله ، وبعد معرفك للسر تكون حريصاً كل الحرص على الحفاظ عليه ولا تردده حتى على نفسك.


وكلما كنت محل ثقة من الجميع ، كلما زادت الأسرار التى تحتفظ بها وبمرور الوقت تُثقــَـل  بالأسرار وترى الناس بعينٍ أخرى ، فأنت تستطيع قراءة ما بين السطور وترى ما في الكواليس،


ولكن قد يكون لهذا فعل عكسي يفسد عليك الاستمتاع بمعرفة من تعرفهم ، وبمرور وقت أطول ستتمنى أن تكون اجابتك على ذلك السؤال لا.
بالطبع هذا اذا كان السر يبين لك أنك خُدعت فى صاحبه الذي لم تتوقع منه هذا، وكنت تراه على النقيض من حقيقته.

وهناك أسرار ترفع صاحبها فى نظرك إلى اعلى المراتب ، وحينها تكتشف أنك لم تعرف هذا الشخص ولكن هذه المرة لم توفيه قدره ، فهو كنز أجدر بك أن تحافظ عليه .

عجيبٌ أمر هذه الأسرار ، فهي في حد ذاتها لها أسرار

2 التعليقات

محمد سامى يقول... @ 14 مارس 2011 7:20 ص

اقول لكى سر التدوينة جميلة

ريهام المرشدي يقول... @ 14 مارس 2011 7:52 ص

@محمد سامي
أشكرك جداً ، و لا تقلق السر في بير اون لاين :)

إرسال تعليق