لطالما آمنت أن الحقائق الناقصة تتشابه إلى حدٍ كبير و الكذب ، فأن تقول نصف الحقيقة بحيث يفهم المتلقي منها مغزى معين بالتأكيد غير ذلك المعنى الذي سوف يفهمة إذا سردت له الحقيقه كامله ، فلماذا لا تقولها ؟ قد يكون ذلك الجزء الذي أخفيته يشوه من صورتك أمام من تحكي له ؟ أياً كانت الأسباب قد تتصور أنك بهذا تخطيت فخ الكذب ، و لكن أنت أيضاً لم تقل الحقيقة.


إذا كان هذا أسلوبك مع الآخرين ، فهل تستخدم نفس الأسلوب مع نفسك؟ إذا كانت الإجابه لا ، فالحمد لله هناك أمل كبير ، أما إذا كانت بلا فأنت في مشكلة كبيرة.

هناك مقولة مشهورة تقول "الحقيقة دائماً مؤلمة" فهل نحن نخفي ذلك الجزء المؤلم منها حتى نتقى تعذيبه؟ و لكن تأكد أن ذلك الجزء و هذا الألم هو الذي يعيدنا إلى صوابنا و يعيدنا إلى الطريق الصحيح إذا حدنا عنه، بالطبع لا أنصحك بجلد الذات و القسوه على نفسك ، و لكن تخير الطريقة المناسبه التى تقول هذه الحقيقة لنفسك و لكن كاملة حتى لا تكون بذلك تخدعها فتضيعا معاً .

أنصحك بهذا و أنصح نفسي أيضاً فأنا هذه الأيام أرى الكثيرين الذين يعذبون أنفسهم دون جدوى و بدون سبب واضح ، غير أني علمت أن السبب الأساسي هو أنهم يخدعوا أنفسهم بكلمات تريحهم بعيده كل البعد عن الحقيقة حتى بتجنبون لوم أنفسم و شعورهم بالخطأ ، و لكن يحملهم هذا إلى دنيا أخرى بعيده عن الواقع و قد تقودهم إلى الجنون أو الإكتئاب.

16 التعليقات

dudu1979 يقول... @ 28 يوليو 2011 3:49 م

جميل الموضوع يا ريمو..بس يقال ان الانسان الصريح بيقول 70 % من الحقيقه و30% بيحتفظ بيها لنفسه او بيكدب فيها دى اعلى نسبة صراحه والانسان الكزاب بيبئى العكس... ومتهيألى انه حق مشروع ان اى حد يحتفظ بال 30% دول لنفسه فى حاجات لو اتحكت ممكن توجع فا بنحب تبئى بتاعتنا ..طالما م شتخص حد ولا هاتفرق مع حد

شادي يقول... @ 28 يوليو 2011 3:56 م

أكثر ما أكرهه هو التدليس الذي عنه ننحدثين
فقد أولي المتحدث اهتماما بالغا لما يقول لأكتشفه في النهاية مدلس سواء في حديث جدي أو هزلي.. حينها سيرى غضبة الحليم
إجابتي على سؤالك لن تكون "بلى" لأني لا أكذب على نفسي.. فمن أعظم المصائب أن يكذب الإنسان على نفسه موهماً إياها بالحسن والكمال
لكن لي مع نفسي وقفات.. أحاسبها باتزان
لكن في بعض الأحيان كما تعلمين يكون عاديا لو تحدثنا بالتورية في الإصلاح بين المتخاصمين مثلا.. حينها تسمى المعاريض في الإسلام.. هذا موضوع آخر ^_^
وأتمنى فعلا ألا أكون من المدلسين..
سلمت أناملك.. أو أزرار الكيبورد خاصتك ^_^

ريهام المرشدي يقول... @ 28 يوليو 2011 3:57 م

@dudu1979
أتفق معكِ لو كانت فعلا متخصش حد ولا هاتفرق مع حد ، و لكن لو كان هناك أشخاص آخرون متعلقون بتلك الحقيقة فلا اختيار أمامنا، شرفتيني بتعليقك :)

ريهام المرشدي يقول... @ 28 يوليو 2011 4:03 م

@ا/شادي
نعم أعظم المصائب الكذب على النفس و إيهامها أنها لا تخطئ أبداً ، و أسلوب التوريه مناسب جدا فجميع الطرق مؤديه إلى الحقيقة ، أشكرك جدا على كلماتك الطيبة.

كريمة سندي يقول... @ 28 يوليو 2011 4:08 م

موضوع جميل وهادف الطرح وراقي الفكرة والمضمون .. فأنصاف الحقائق لا تريح ولا توضح الصورة كاملة للمتلقي

وهناك كثيرون لاحظت أنهم يحبون استخدام الألفاظ المواربة أو الغامضة حتى يزيدو من التساؤلات حولهم

أرق التحايا

ريهام المرشدي يقول... @ 28 يوليو 2011 4:11 م

@كريمة سندي
و لكنى أعتقد بجرد الاجابه على تلك التساؤلات يعلم الجميع حقيقتهم فينزلوا حتى عن مكانتهم التى كانوا عليها ، نورتيني بنعليقك :)

محمد الجرايحى يقول... @ 28 يوليو 2011 4:54 م

الأستاذة الفاضلة: ريهام المرشدى
السير فى طريق الحقيقة شاق ولايستطيعه إلا أصحاب المبادئ
والعقيدة السليمة ..
وهو لايعرف أنصاف الحقائق
ندعو الله تعالى أن نكون من أولى العزم وأصحاب الحقيقة الكاملة...
تقديرى واحترامى

ريهام المرشدي يقول... @ 28 يوليو 2011 5:00 م

@ا/محمد الجرايحي
كلام حضرتك صحيح و أنا أدعو معك أن نكون منهم ، شرفتني بالتعليق الذي اضاف للموضوع .

محمد الدهيمي يقول... @ 29 يوليو 2011 2:59 ص

no news is not good news

ريهام المرشدي يقول... @ 29 يوليو 2011 6:13 ص

@محمد
بعد أن فهمت وجهه نظرك ، فأنا أتفق معك تماماااً

يحيى نور الدينـ يقول... @ 29 يوليو 2011 2:23 م

السلام عليكم ورحمه الله .
نعم الحقيقه مُره ولكن أخفاءها اكثر مراره .
اتمني الا اكون انا المقصود . بعد تعليقكم علي موضوع (استاذ حرامي ) لدي وجع البنفسج .
تحياتي .

ريهام المرشدي يقول... @ 29 يوليو 2011 2:57 م

@ا/يحي نور الدين
لا يا ا/يحي الموضوع بعيد كل البعد عن هذه القصة و بالطبع لن أتدخل في شيء لا يخصني و كل ما كتبته هناك نصيحه لها بشكل عام ، تشرفتني بالزيارة شكراً لك.

حمزة يقول... @ 29 يوليو 2011 7:13 م

المشكلة فى اهمية الجزء الذى يتم اخفائه من الحقيقة ودوافع الإخفاء ايضا....
قد اخفى شيئا لايضر غيرى ولكن الكارثة ان اخفى جزءا من الحقيقة بدافع التضليل....ساعتها لن تكون تلك هى الحقيقة ولكنها ستكون كذبة مغلفة بستار الحقيقة....

ريهام المرشدي يقول... @ 29 يوليو 2011 11:16 م

@ا/حمزة
لك جزيل الشكر على هذه الإضافه و معك حق و فعلا افضل وصف لها أنها كذبة مغلفه بستار الحقيقة

meme alfaisal يقول... @ 18 أغسطس 2011 12:24 م

فعلاً اخفاء الحقائق أو [ اللف والدوران ] وحذف بعض مجريات الحدَث أو المشكلة هو شكل خفي من أشكال الكذب
وفقنا الله لنكون من أولئك الذي سيقولون الحقائق أينما كانت ولكن دون حماقة بل بالشكل الصحيح =)

ريهام المرشدي يقول... @ 21 أغسطس 2011 10:47 ص

@meme alfaisal
اللهم آمين على دعائك ، أشكرك جداً على تعليقك

إرسال تعليق