كان اليوم 12/7/2011 يوماً صعباً بالنسبة لي و الذي توفى فيه أستاذي و المشرف الثان على رسالتى د/ممدوح سيد سليمان
لم أصدق عندما سمعت الخبر و هرعت إلى مكتبه كي أتأكد من الخبر كنت أبكى طوال الطريق و حتى آخر خطوة كان عندى أمل أن يكون الخبر غير صحيح و لكن تأكدت من الخبر .

كنت معه يوم أمس و جلست ساعة كلفني فيها ببعض الأمور على أمل اللقاء يوم الأحد القادم ، و لكن تأجل الموعد إلى يوم غير معروف ربما يكون قريب.

كان أستاذي قمه في الأخلاق و العلم معاً و الذي قلما يجتمعا في شخص واحد ، و هذا ما شهد به الجميع اليوم ممن تعاملوا معه أو حتى يعرفون اسمه فقط ،  كان تخصصه نادر و هو الوحيد المتفرد به على جامعتي المنصورة و القاهرة ، كنت أتمنى أن أتعلم منه اكثر فهو لم يبخل يوم بمعلومه و لا بوقت مهما كان مشغولاً.

رحمه الله رحمة واسعة و أسكنه فسيح جناته .


10 التعليقات

محمد الدهيمي يقول... @ 14 يوليو 2011 4:22 م

إنا لله و إنا إليه راجعون

REHAM يقول... @ 14 يوليو 2011 4:23 م

و نعم بالله

أسامة الغامدي يقول... @ 20 يوليو 2011 12:13 ص

رحمه الله تعالى ..

ريهام المرشدي يقول... @ 20 يوليو 2011 8:15 ص

رحم الله أمواتنا جميعا و ألهمنا الصبر على فراقهم
أشكرك أ/أسامة الغامدي

محمد الجرايحى يقول... @ 21 يوليو 2011 2:32 م

رحمه الله تعالى وغفر له وأسكنه فسيح جناته

ريهام المرشدي يقول... @ 21 يوليو 2011 2:35 م

آمين ، أشكرك جداً ا/محمد الجرايحي

dudu يقول... @ 23 يوليو 2011 10:47 ص

الله يرحمه..فعلا كان راجل محترم وطيب...كان مشرف بحث التخرج بتاعى...فى الجنه ان شاء الله

ريهام المرشدي يقول... @ 23 يوليو 2011 10:52 ص

إن شاء الله يا دعاء ، فلم يعرفه إلا من تعامل معه ، ربنا يرحمه رحمه واسعه

كريمة سندي يقول... @ 23 يوليو 2011 4:25 م

رحمه الله وأسكنه فسيح جناته اللهم آمين

خبر محزن بجد .. فالناس معادن ومن كلامك معدنه نادر جدا تحياتي الصادقة وعظم الله أجركم

ريهام المرشدي يقول... @ 24 يوليو 2011 8:20 ص

@كريمه
آآآمين إن شاء الله ، جزاك الله خيراً على شعورك الطيب

إرسال تعليق